منتدى ستار المستقبل

السلام عليكم عزيزي الزائر/عزيزة الزائرتي انت الان في منتدى ستار المستقبل اذا كنت ترغبين في المشاركة في المنتدى يرجى منك التسجيل و المشاركة في المنتديات باحلى المواضيع حتى نتمكن من الرد على مواهبكم و شكرا يرجى التفضل بالتسجيل
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اعضائنا الكرام اولا نعتدر عن هدا الغياب بسبب مشاكل متعلقة في لوحة الادارة و تم اصلاح العطب و نرجو منكم ان تتفهمو الوضع و نشكركم مجددا على مجهوداتكم و نتنمنى لكم رمضان كريم santa santa

    قصه الحب غير متوقع هيناتا ونيجي

    شاطر
    avatar
    yOkO
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    عدد المساهمات : 882
    السٌّمعَة : 27
    تاريخ التسجيل : 04/03/2011
    العمر : 21
    الموقع : A world of fuller friends

    قصه الحب غير متوقع هيناتا ونيجي

    مُساهمة من طرف yOkO في السبت يوليو 02, 2011 2:05 am

    سلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآم
    هلآوغلآ
    هذه قصة نيجي وهيناتا(الحب الغير متوقع)
    أتمنى ان تعجبكم
    قرآءة طيبة

    -------------------

    ملحوظه :
    في هذه القصه ستكون أينو لا تحب ساسكي بل تحب شيكامارو وشيكامارو كذالك يحبها لكنهما لم يعترفان لاحد بهذا الامر ولا حتي بعضهما البعض

    اليوم الاول
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    لمقدمه :...
    في يوم من ايام كونوها حيث الفريق الثامن المكون من كيبا وشينو وهيناتا والاستاذه كوريناي كما تعرفون
    كانو في مهمة شاقه وهي الذهاب الي قرية المطر واحضار الكثير من الماء وتوزيعه علي كل القري المجاوره التي ليس عندها ماء وبالطبع كما تعرفون فهيناتا فتاة رقيقه عل عكس كيبا وشينو الا ان كيبا وشينو انهكا من التعب فما بالكم بهيناتا ....... وعندما عادو الي الاستاذه كوريناي تظاهر الثلاثة بان لا احد منهم قد تعب الا ان هيناتا لم تتحمل فوقعت مغشا عليها
    كوريناي : هيناتا ماذا بك ؟ردي علي ... وكان كيبا وشينو وقتها سيموتون من التعب الا انهم صمدا وكانوا في اشد القلق على هيناتا ولم يكن امامهما خيار الا ان ياخذها احدهم الي بيتها
    وطبعا كما تعرفون وافق كيبا ان يحملها الي بيتها فهذه كانت فرصة لا تعوض للتقرب من هيناتا على امل ان تستيقظ في الطريق ....فقال كيبا : ا.. انا ساخذها الي بيتها ف شينو ايضا منهكا من التعب... وبالفعل مد كيبا يده وحمل هيناتا بين يديه وكان طول الطريق ينظر الي وجه هيناتا الطفولي البرئ الابيض الجميل وعيناها الناعستين وعندما وصل الي بيتها ( عشيرة هيوجا ) كان لا يريد ان يتركها من بين يديه ولكن ما باليد حيله وبالفعل طرق الباب ففتح نيجي وتفاجأ عندما وجد كيبا يحمل هيناتا وقال له نيجي : لما انت هنا ومن سمح لك بان تحمل ابنة عمي ( مع ان نيجي لم يكن يحب هيناتا بسبب المشاكل العائليه الا انه شعر بالغيرة علي ابنة عمه فكيف يحملها فتي غريب عنها كل هذه المسافه ) لم يكن نيجي يعرف ما الشعور الذي اصابه تجاه هيناتا ومن هنا نبدء
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::

    شعور غريب ...
    وفي نفس الوقت بدت علامات الخجل على وجه كيبا فانصرف مسرعا وترك هيناتا علي الارض ولسوء الحظ كان هناك احتفال سنوي لذا فقد خرج كل من في البيت الا نيجي
    لم يكن نيجي يعرف ما الذي عليه فعله .. هل يترك تلك الفتاة الرقيقة المريضه بالخارج ام ماذا؟ فاحمر وجه نيجي بسرعة وقال : هااه امري الي الله ما باليد حيله ..... وسرعان ما مد يده وحمل هيناتا بين يديه احس نيجي وقتها بالشفقة على تلك الفتاة الضعيفه ذات الجمال الفتان كيف له ان يكرهها كل هذه السنوات واخذ يحدق بها مدة طويلة وهو يفكر كيف انه يحمل ملاكا بين يديه وقتها احس بشعور غريب جدا لم يكن يتوقع ان يحدث هذا ابدا ... وسرعان ما افاق نيجي من هذا وهو يقول في نفسه : ما الذي دهاني .. هل سأبقي اليوم بطوله احدق في تلك الفتاة السخيفه انها عدوتي منذ الصغر كيف لي ان احبها في يوم من الايام ( لم يكن نيجي يعلم انه وقع في حب هيناتا الفتاة الضعيفه غريبة الاطوار في نظر معظم الناس ) وفي الوقت نفسه اخذها نيجي حتي يضعها في غرفتها ولكن سرعان ما اكتشف ان الغرفة مقفله فبدت علامات الغضب علي وجهه او بالاحرى علامات الغباء كيف لا والمفتاح الذي يحتاجه ليفتح الغرفه في جيب هيناتا لم يكن هنالك خيار له الا ان يضع يده في جيبها ويجلب المفتاح ( يال الهول ). .... اخذ نيجي يفكر قليلا ثم وضع هيناتا علي الارض وهو يقول في نفسه : حسنا ما علي الان الا ان اضع يدي في جيبها برفق ثم اجلب المفتاح .... وسرعان ما احمر وجه نيجي وقال : ب..بالطبع لن افعل هذا ... ما الذي دهاني ....ومن ثم تركها علي الارض وذهب الي غرفته وبعد ذلك احس بالشفقة عليها كيف لا وقد بدت عليها علامات الالم والتعب اخذ نيجي يقول في نفسه : سحقا لماذا حظي دائما سئ هاكذا ......فذهب عندها ونظر اليها وهي نائمة على الارض وبالصدفه نسي باب غرفته مفتوح فقال : همم ولما لا .... وسرعان ما حملها وذهب بها الي غرفته ثم مددها على سريره برفق ( وااااو ياعم نيجي ما هذه الحنيه والرومانسيه ) وبالطبع لا يصح ان يبقي نيجي معها في الغرفه ولكنه كان قلقا عليها ايضا... فذهب وجلس في الممر بجانب غرفتها فربما احتاجت شيئا ما .... وعندئذ اخذ نيجي يفكر وهو يقول في نفسه : ما هذا الشعور الغريب ؟؟؟ لما انا هكذا... ايعقل ان اكون وقعت في حب تلك الفتاة التي اكرهها منذ ان كنت طفلا صغيرا ؟؟ مستحيل ... ولكن لما لا انها جميله رقيقه وفوق ذلك هي ابنة عمي لما لا احبها ؟؟؟
    واخذ يقول في نفسه مرة اخري وعلامات القسوه باديتاً عليه : ولكن فوق ذلك انا لم انسي ان اباها السبب في موت ابي .. ولكن ماذا لو كان عمي محقا وانه ليس هو السبب ... يااه لماذا اضايق نفسي بهذه التفاهات الا يكفي انني في ورطه بسببها ماذا لو اتي عمي وحدث سوء تفاهم فما هو السبب الذي يجعلها تنام في غرفتي .....
    وفي هذه الاثناء كانت الشمس قد غربت فاحس نيجي بالملل الشديد فذهب ليلقي نظرة علي هيناتا فربما تحتاج شيئا ما ... وعندما دخل الغرفه كانت هيناتا تغط في نوم عميق رغم انها كانت نائمة بملابس القتال .. فقال نيجي بكبرياء : وماذا سافعل لها الا يكفي انني ساورط نفسي بسببها .... ومن ثم تركها وعاد مرة اخري ليجلس في الممر
    ومن شدة ملله نام مكانه ... وبعد مدة استيقظت هيناتا وهي تقول في نفسها باستغراب : هااه ؟؟ ل..لما انا في غرفة نيجي ؟؟ وما كل هذا الهدوء ؟
    ومن ثم خرجت من الغرفة بهدوء فهي لا تزال متعبه وعندما خرجت وجدت نيجي نائما في الممر ... عندئذ بدت علامات الاستغراب علي وجه هيناتا فهي لم ترى نيجي نائما هكذا من قبل ... كان الجو بارد جدا فاسرعت واحضرت له غطاء وغطته ... فهيناتا حنونة ورقيقة مع كل الناس كما تعلمون .... وبعد ذلك ذهبت هيناتا الي غرفتها حتي تبدل ملابسها
    وبعد مدة استيقظ نيجي فوجد الغطاء عليه استغرب نيجي ثم ذهب بسرعه الي غرفته فلم يجد هيناتا هناك .... عندها علم ان هيناتا هي من غطته فاحس بالندم لانها كانت نائمه في البرد وهو حتي لم يفكر بان يغطيها ... وهكذا علم ان هيناتا فتاة لطيفة وحنونه ... وسرعان ما عاد له ذاك الشعور الغريب تجاه هيناتا ... فقال نيجي في نفسه وهو يبتسم ابتسامة الخجل : ولما لا ... من يدري ؟؟.... وبعد ذلك ذهب ليجلس في غرفة المعيشه وهو مايزال يفكر في هيناتا وكيف تغير شعوره تجاهها ... عندئذ كانت هيناتا نائمه في غرفتها وبعد وقت قليل شعرت هيناتا بالجوع فذهبت لتحضر شيئ تأكله ... وفي طريقها الي المطبخ مرت أمام غرفة المعيشه حيث نيجي جالس وعندما راته كان مشغول البال حتي انه لم ينتبه لها فدخلت الي الغرفة وهي تقول : م .. ماذا بك يا نيجي ... لما انت مشغول البال هكذا هااه ؟؟ .... عندها تفاجأ نيجي واحمر وجهه ثم قال : هاه ا.. انا .. ل.. لا شئ ... لما انتي هنا ؟ .... هيناتا : انا كنت في طريقي الي المطبخ هل احضر لك شيئا تاكله معي ؟؟...نيجي (بهدوء): ا.. انا .. حسناً لا بأس ... على اي حال .. انا اشعر بالجوع .. عندها ابتسمت هيناتا ابتسامة رقيقه وذهبت الي المطبخ واحضرت الطعام ثم اتت ليتناولوا الطعام معا ( يا سلام علي الرومنسيه ) ... نيجي : هل ستأكلين معي ؟؟ ... هيناتا : وما المانع فأنا ايضا جائعه .. هل من مشكله ؟؟ ... نيجي : لا باس ما من مشكله ( ثم ناولها العصي واخذ كل منهما ياكل ) نيجي : يا الله كم هذا الطعام شهي ... لم اذق في حياتي طعاما مثله ... هيناتا وهي تبتسم : هل اعجبك هذا الطعام حقا .. اقصد هل هو شهي ؟؟؟ .. عندها رد نيجي وهو مستغرب : اجل وما المشكله ؟؟... هيناتا : لا شئ .. اقصد انني مسرورة لان الطعام الذي اعدته قد اعجبك ...عندئذ احمر وجه نيجي قليلا ثم قال : هل.. هل انتي من صنعتي هذا الطعام .. اقصد انه لا باس به .. ليس سيئا بالنسبة لك ... هيناتا وهي تحاول تغيير الموضوع : اين الجميع .. انا لم ارى احد منهم منذ استيقظت ؟؟ ...نيجي : لقد ذهبوا الي الاحتفال السنوي هيناتا : ولماذا لم تذهب معهم ؟؟ ... نيجي ( وهو يحاول ان يمسك مشاعره الغريبه تجاه هيناتا ) : ليس من شأنك ... هيناتا وهي مستغربه وفي نفس الوقت حزينه : انا اسفه لم اكن اقصد ان اضايقك ... نيجي : ل.. لا باس .. ما من مشكلة ابداً انا من يجب عليه الاعتذار ... هيناتا : هاه .. ولماذا تعتذر .. ( ثم صمتت قليلا وقالت...) نيجي انا اعرف انك لا تحبني ولكن هذا لمشاكل انا لست السبب فيها صدقني ... طوال حياتي كنت اتمني ان تسامحني يوما ( في تلك اللحظة بدت علامات الدهشه على وجه نيجي و اصبح يتصبب عرقا ههههههه ويحسب انها ستعترف له بحبها وهو منتظر تلك اللحظه ولا يعرف لماذا؟؟وبعد ذلك انهار كل ما كان يحلم به لان هيناتا اكملت كلامها ) قائله : كنت اريد ان تكون اخي فانا كما تعرف لا املك سوى اخت واحده كنت اريد ان اعتمد عليك وان تقف بجانبي كأخ حقيقي اليس كذالك نيجي ؟؟ ...... عندها صمت نيجي قليلا وهو يقول في نفسه ( بالطبع انا لم اقع في حب هيناتا فهذا شعور طبيعي يشعر به كل الفتيه في هذه السن )وعندها قال لهيناتا .. نيجي : بالطبع يا .............. اختي .... عندها فرحت هيناتا واحست بشعور رائع لم تشعر به من قبل ... احثت بانها تملك الدنيا وما فيها الا ان نيجي لم يكن مرتاحا لما قاله لهيناتا وبعد مدة من حديث الاخوه ..... عاد الجميع الي المنزل كان الجميع مسرورين الا نيجي فقد كان مرتبكا لا يعلم ما الذي اصابه وعندها قال هياشي والد هيناتا : اه يا ابنائى اخيرا اتي اليوم الذي اراكما تتحدثان فيه من جديد كم ان قلبي مسرور الان بكما هاهاهاهاها ....... عندها قالت هيناتا وابتسامة كبيرة علي وجهها : اليس هذا رائعا يا ابي .... لقد تعهدت انا ونيجي ان نظل اخوه ولا نفترق مهما حدث اليس كذالك نيجي .... عندها قال نيجي بارتباك : ا.. اجل نظل ا.. اخوه ... دائما .... عندها قال هياشي والد هيناتا : اهااه ...هههه .. يبدو ان الامر اختلط علي كنت اظن انكما اولاد عم وليس اخوه هاهاها ... انا اسف ( كان هياشي يعتقد ان هيناتا ونيجي قد وقعا في حب بعضهما ولكنه كان مخطئا ) وعندئذ احمر وجه كل من هيناتا ونيجي ثم قامت هيناتا وقالت : م.. معذرة ابي الوقت تاخر يجب ان اخلد للنوم ..... وعندها ذهبت هيناتا الي غرفتها وهي تفكر في كلام والدها وهي تقول : ايعقل ان ياتي يوم ويقع احدنا في حب الاخر .... مستحيل ما الذي اقوله ... ومن ثم خلدت الى النوم
    وعندما حل الصباح استيقظت هيناتا وذهبت الي غرفة المعيشه فوجدت هينابي تشاهد التلفاز فجلست بجانبها وقالت : صباح الخير هينابي ...... هينابي : اه هيناتا لقد استيقظتي صباح الخير ......... هيناتا : اتعلمين اين نيجي ؟؟.... هينابي وهي مستغربه ( فهي لم تكن موجوده اثناء كلام والدها ليلة البارحه ): هااه .. انه في الحديقة علي ما اعتقد ... ولكن .. لماذا تريدينه ؟؟ انه لا يحبك .... فابتسمت هيناتا ابتسامة رقيقه وقالت : الا تعرفين هينابي .... لقد فتحت مع نيجي صفحة جديده اتمني ان نظل دائما هاكذا ....... وعندها ابتسمت هينابي قائله : انه شاب رائع اتمني لك التوفيق معه هيناتا ... فاحمر وجه هيناتا خجلا ثم قاطعت كلامها قائله : لا يا هينابي ليس كما تظنين ... انا ونيجي اصبحنا كالاخوه ... وليس ..... وليس كما تظنين هينابي ....عندها ردت هينابي : انا اسفه .. كل ماكنت اريد قوله انكما تليقان جداً ببعضكما وكنت اتمني ان تصبحا ثنائيا في يوم من الايام
    هيناتا وقد ازداد خجلها : م..ماذا قلت لك هينابي ؟؟ ..... نحن اخوه .. اخ واخته ... لا اظن ان هذا سيحدث يوما ما .......... فقاطعتها هينابي قائله : ليس اخوك وانتي لست باخته افيقي هيناتا والان اعذريني علي الذهاب ...... اخذت هيناتا تفكر في كلام هينابي وهي تقول في نفسها : مستحيل ان يكونو علي حق ... ان نيجي متردد في ان يكون اخي فما بالك ب....( وقتها احمر وجه هيناتا كثيرا ) ب... بحبيب !!!! ... ثم انني احب ناروتو منذ ان كنت طفله مستحيل ان اتخلي عن حبي لناروتو بعد كل هذه السنوات حتي وان لم يعترف بحبه ليالا انني اثق في انه يحبني ........ وبعد قليل افاقت هيناتا ثم ذهبت لتعد الفطور بيديها الناعمتين الجميلتين حتي تذهب لنيجي في الحديقه وتعتذر له عما قال والدها بليلة الامس
    وعندما وصلت الي مكان نيجي وجدته مستلقيا تحت ظل شجرة وبدا عليه انه يتامل ثم تقدمت هيناتا اليه وهي تحمل الفطور بين يديها وابتسامة رائعة علي شفتيها واخذت تتقدم وتتقدم حتي تعرقلت .... ومن ثم وقعت فوق نيجي ( لم يكن الطعام ساخنا الا ان نيجي تفاجأ كثيرا وصاح ايضا ولكن الذي خفف عنه هو ان هيناتا في حضنه استغفر الله )
    فقال نيجي بدهشة وهيناتا في حضنه : م.. ماذا فعلت هيناتا ... لماذا فعلت هذا ... هيناتا وهي تشعر بالخجل : ان اسفه اخي لم اقصد هذا صدقني ( ثم قامت بسرعة من فوق نيجي الا ان نيجي ظل ممسكا بها ولم يكن يريد ان يتركها ولا يعرف لماذا ... ثم تذكر علي الفور قول هيناتا بانهم اخوه فتركها على الفور )استغربت هيناتا مما فعله نيجي ثم قالت له : هااه .. م.. ماذا بك نيجي لماذا لم تكن تريد ان تتركني هل تريد شئ ... ( هيناتا وهي تقول هذا بحسن نيه فهي تعتقد انه اخيها ) نيجي وقد احمر وجهه كثيرا ويحاول تغيير الموضوع لانه يعرف ان ما فعله لم يكن لائقاً : ل.. لا شئ .. كنت اريد ان اعرف لما اتيتي ... هيناتا وقد احمر وجهها : كنت ... كنت اريد ان اعتذر عما قاله والدي لنا بالامس .... انا اسفه والان اعذرني يجب ان اذهب لاحضر طعاما اخر ومنشفة حتي تجفف نفسك من الطعام ( وابتسمت هيناتا وهي تقول ) : فشكلك الان مضحكا جدا ههههه ( ثم تركته وذهبت ) حاول نيجي ان يتمالك اعصابه فقد كان غاضبا جدا ولكنه عاد الي طبيعته وقال في نفسه : لا باس ... ساسامحها هذه المره فقط لانها لم تكن تقصد ..... وبعد قليل عادت هيناتا ومعها الطعام والمنشفه وهي تقول : هي نيجي .... لقد اتيت .. امل انني لم اتاخر ( فابتسم نيجي وقال : لا باس يا هيناتا ... ا.. اقصد يا اختي والان ناوليني المنشفه فلقد بدات اشعر بالبرد ) فاسرعت هيناتا وناولته المنشفه ووضعت الطعام علي الارض ( كان نيجي يجفف وجهه ولم يكن منتبها اين يضع يده .. وعندما مد يده لياخذ العصي كانت هيناتا هي الاخرى تاخذ العصي فلم ينتبه ووضع يده فوق يدها وعندما ادرك انها يد هيناتا وليس العصي اسرع وابعد يده عنها وبدا يتاسف لهيناتا ) عندها قالت هيناتا : لا باس نيجي فانت اخي لماذا تعتذر .... عندها قال نيجي لهيناتا وقد بدا وجهه بالاحمرار : اتظنين هذا حقا يا هيناتا .... ا.. اقصد الم تتاثري بما قاله والدك ليلة الامس الم تفكري ان يحدث هذا هيناتا ... انا اسف ان كان كلامي لايريحك ... عندها قالت هيناتا بتردد ولكنها تريد ان يبدو عليها الثقه : ب.. بالطبع لم اتاثر .. فانا اثق انك تعتبرني اختك .. كما اني اعلم انك تحب تن تن ..اليس كذالك .. لا تخجل مني يا نيجي فانا اختك الا تذكر ههههه
    عندها قال لها نيجي والخجل باديا عليه : اتظنين هذا حقا .. اقصد ... انا لست معجبا بتن تن الي هذا الحد ... انا احبها ولكن كصديقه ليس الا ...... عندها ابتسمت هيناتا وهي تقول : من الجميل ان يكون لك اخت تعتمد عليها وتحكي لها عما تشعر به .. الا توافقني الراي نيجي ... نيجي وعلامات التردد ظاهرة عليه : بالتاكيد هيناتا فهذا حقا شعور رائع ( كان نيجي يقول في نفسه : اتمنى ان اعرف ما هو الشعور الغريب الذي كلما اقتربت منك شعرت به هيناتا ) عندها قالت هيناتا بصوت منخفض : مابك نيجي لما انت صامت هكذا ... الم نتفق علي ان تخبرني بكل شئ تمر به اخي ... عندها قال نيجي في نفسه : كنت اتمني ان اخبرك بما اشعر به حقا يا هيناتا ولكن في الواقع انا لا اعرف ما هذا الشعور اصلا ..... وبعد دقيقة من الصمت قال نيجي لهيناتا : هيناتا .. كنت اتمني لو كنا هكذا منذ مدة هيناتا ولكن الحقد عماني عن ان احس بهذه الاحاسيس ( عندها نظرت هيناتا له باستغراب ) فاكمل كلامه قائلا : ا.. اقصد احاسيس الاخوه ... عندها ابتسمت هيناتا .. فقال لها نيجي محاولا اخفاء المشاعر الغريبه : اها .. هيناتا ... اليس عندك ما تودين ان تخبري اخاك به ..... عندها ابتسمت هيناتا ثم قالت : اجل هناك الكثير ولكن ليس اليوم ... والان اعذرني علي الذهاب واسفة لانني اطلت عليك ولكن ... ان يكون لك اخ كبير تتحدث معه امر رائع والان الي اللقاء ..... عندها قام نيجي وقال : هيناتا انتظري ... عندها قالت هيناتا : ما الامر نيجي .... ثم اقترب نيجي من هيناتا وهو يبتسم ويداه فوق كتفاها ويقول لها : ارجو ان تسامحينني علي كل مافعلته بك في السابق يا .... اختي .... ( ثم اقترب منها اكثر وقبلها فوق جبهتها كاخ واخته هههههه فابتسمت هيناتا ثم ودعته وذهبت ) عندها جلس نيجي تحت ظل الشجره مره اخري وعاد يفكر .. هل ما يفعله صحيح .... الي متي سيظل يهرب من هذا الشعور ... وهل هو حقا معجب بهيناتا ام انه شعور طبيعي في هذه السن ..... وبعد لحظات جاء هياشي وهو يبحث عن نيجي ثم قال هياشي : ااه ... ها انت هنا يا نيجي لقد بحثت عنك في كل مكان .... نيجي : ماذا هناك يا عمي ... اتريد شئ ً ما ...هل من مشكله ؟؟؟ .... هياشي : لا لا اهدء يا بني .. كنت اريد ان اسألك عن شئ ... نيجي : تفضل اسال يا عمي ماذا تريد ؟؟ ...... هياشي : كنت اريد ان اسالك ما الذي حدث بينك وبين هيناتا بالامس حتي تتصالحا وتصبح علاقتقما قوية هكذا .... اقصد لما اصبحتما هكذا ...... عندها احمر وجه نيجي واخذ يقول لعمه ماحدث من الالف للياء .... عندها قال هياشي : اهاا .. هكذا الامر اذا ....نيجي : اجل ... هكذا ...... واخذ نيجي يقول في نفسه : هل اخبر عمي بما اشعر تجاه هيناتا .. فربما استطاع تفسير الامر .. ام احتفظ بهذا السر لنفسي .... عندها قال هياشي : نيجي .. مابك .. لما انت صامت هاكذا ... نيجي : لا شئ يا عمي ... لا شئ ... هياشي : هل ضايقك ما قلته بالامس يا بني ... نيجي وقد احمر وجهه : لا .. لا ابدا يا عمي ...( ثم صمت قليلا ثم قال ): عمي .... هل يمكن في يوم من الايام ان اصبح انا وهينا.... هياشي : ان تصبح انت ماذا يا بني تكلم .... نيجي : ل.. لا شئ لا تشغل بالك ... عندها ابتسم هياشي لانه قد علم ماذا كان نيجي يريد وهو يقول في نفسه : سيصارحني بحبه لهيناتا عندما يشاء .... وعند هيناتا كانت تريد ان تقضي وقت اطول تتحدث فيه مع اخيها نيجي كانت تريد ان تصارحه بحبها لناروتو حتي يساعدها في مثلا كيف تخبر ناروتو بحبها له فهو صبي مثله وقبل غروب الشمس بقليل ذهبت هيناتا الي نيجي لتخبره ان والدها يحتاجه لامر طارئ ... ذهبت هيناتا للبحث عن نيجي في كل مكان في العشيره الا انها لم تجده فسألت رجل من هيوجا ...هيناتا : سيدي هل رأيت نيجي هيوقا ... فقال لها : اجل لقد ذهب في اتجاه الغابه ... هيناتا : شكرا سيدي ... وانطلقت هيناتا باحثةَ عن نيجي فصدمت هيناتا مما رأته

    التــــــــــــكــــــــــمــــــــــلــــــــــــة بعد الردود
    إن اعجبتكم القصة
    سأكملها
    وإن لم تعجبكم
    أحب الصراحة
    سأتفهم الامر
    ~تحيآتي~
    avatar
    yOkO
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    عدد المساهمات : 882
    السٌّمعَة : 27
    تاريخ التسجيل : 04/03/2011
    العمر : 21
    الموقع : A world of fuller friends

    رد: قصه الحب غير متوقع هيناتا ونيجي

    مُساهمة من طرف yOkO في السبت يوليو 02, 2011 9:58 pm

    حرااااااااااااام عليكم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    و لآ رد واحد
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    avatar
    yOkO
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    عدد المساهمات : 882
    السٌّمعَة : 27
    تاريخ التسجيل : 04/03/2011
    العمر : 21
    الموقع : A world of fuller friends

    التــــكـــمــــــلـــــــــــــة:

    مُساهمة من طرف yOkO في السبت يوليو 02, 2011 10:16 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سلآم عليكم





















    سأكمل القصة لانني تعبت في كتابتها

    اجل .. لقد وجدت ساكورا جالسة بجانب الشجره التي يحب ناروتو الجلوس عندها والاسوء من هذا رأت ناروتو يتحدث معها ...... ساكورا : والان ناروتو اخبرني لماذا اتيت بي الي هنا ؟؟ .... ناروتو : في الواقع ساكورا ... كنت اريد ان اعترف لك بشئ ما ... ساكورا : ماذا تريد ناروتو .... عندها اقترب ناروتو كثيرا من ساكورا .. ثم وضع يداه حولها بدون ان تشعر .. ساكورا : ناروتو ... لماذا اقتربت مني هاكذا .. الا تخجل من نفسك ... ماذا ان رأني احد......فلم يستمع ناروتو لكلامها .. ثم ضمها بقوة اليه ... وهي تحاول الفرار منه وتقول : ناروتو .... لماذا تفعل هذا بي قلت لك انا لا احبك بل احب سا....ولم ينتظر ناروتو حتي تكمل كلامها وقام بتقبيلها ... ثم قال لها : لكن انا احبك ....
    عندها احمر وجه ساكورا ثم بدأت بالبكاء وهي تقول : كيف لك ان تحب فتاة لا تحبك ... بل تحب اعز اصدقائك ... عليك الان ان تخجل من نفسك علي ما فعلت ( ثم انصرفت مسرعه وهي تبكي بحرقه ) ... وقتها جلس ناروتو يفكر في الكلام الذي قالته له ساكورا وهو مقتنع بكلامها ويقول في نفسه : ما الذي فعلت ... انا لا ادري كيف ولماذا فعلت هذا .... يا الهي كيف سأري ساكورا وجهي بعد اليوم .... يا لي من احمق كبير ..... وعند هيناتا كانت منهارة مما رائته وسمعته وهي تقول في نفسها : لا جدوي من حبي لناروتو فهو يحب ساكورا ... واخذت تبكي حتي وقعت مغشا عليها بجانب الشجره .... فاحس ناروتو انه مراقب ثم ذهب ليتفقد المكان واذا بفتاة رقيقة مرمية على الارض ... فاخذ ناروتو يقول : ا..ايعقل ان تكون هذه الفتاه هي هيناتا ... لا .. لا انها تشبهها فقط .. فكيف لهيناتا ان تكون بهذا الجمال .... صحيح انا لم اراها منذ مدة طويله ... ولكن هذا لا يجعلها تتغير الي هذا الحد ... ثم اخذ ناروتو يحدق بها ... واذا بصوت اقدام يقترب ... فاختبئ ناروتو بسرعة فوق الشجره ... واذا هو نيجي عائد الي البيت فوجد هيناتا في طريقه .. استغرب نيجي كثيراً ثم قال : هااه ... هيناتا !!!! ما الذي تفعليه هنا ..... واذا بهيناتا مغشا عليها ... فاسرع نيجي وحملها حتى يعيدها الي المنزل ... وبعد ان ذهب نيجي .. نزل ناروتو من علي الشجره وهو يقول : اووه .. يا الهي .. لما اصبحت هيناتا بهذا الجمال ..هاه ... وبدت علامات الحب علي وجه ناروتو ونسي ساكورا وما فعله معها .. وسرعان ما افاق وهو يقول : يا الهي ولكن لم اغشي علي هيناتا ؟؟ ايعقل ان تكون قد رأت ما فعلته مع ساكورا ... لا مستحيل ... ثم لما اقلق نفسي حتي ان رأتني فلما يهمها الامر بل ويغشي عليها ؟؟؟.... بالتاكيد اغشي عليها من الارهاق لا اكثر فهي فتاة رقيقة وضعيفه لا تحتمل المشاق ... ثم وضع ناروتو يداه في جيبه ومن ثم عاد مسرعا الي منزله .... وعند نيجي يحمل هيناتا بين يديه وبدأ يتساءل : يا الهي لماذا هيناتا كانت مغشا عليها في الغابه ... بل ولماذا اصلا اتت الي الغابه .... واخذ يتساءل وينظر الي هيناتا وكيف يزداد جمالها يوم بعد يوم ... وكيف كلما نظر اليها واقترب منها زاد اعجابه بها .... وفي الطريق الي البيت ... قابل نيجي تن تن واينو ... تن تن : ما رايك يا اينو في تلك الملابس .. اينو : انها رائعه ... هااه .. هل هذا نيجي ... تن تن : اجل .. ولكن ماذا يحمل ؟؟؟ ... اينو : لا ادري .. ولكن يبدو لي انها .. انها فتاه ... تن تن : فتاه !!! ... مستحيل .. من تكون تلك الفتاه ( ثم ذهبت مسرعة باتجاه نيجي ) .. تن تن : نيييييجيييييييي ... نيجي : من .... تن تن !!! يا الهي ماذا تفعلين هنا .... تن تن : بل انت .. ما الذي تفعله مع تلك الفتا... يا الهي ( ثم دهشت تن تن عندما رأت ان تلك الفتاه هي هيناتا ) ثم اكملت كلامها قائله : يا الهي .. هل هذه هيناتا .. ما الذي تفعله معها هيا اخبرني .. الم تخبرني بانك تكرهها ؟؟؟ .... واخذت تبكي ... عندها قال لها نيجي : تن تن لا انتي لا تفهمين ان هينا.... عندها قاطعته تن تن قائله : لا بل افهم .. انا المخطئه .. انا التي ما كان علي ان اثق في شخص كاذب مثل..... عندها وضع نيجي يده فوق فم تن تن ... فاحمر وجه تن تن .. ثم قال نيجي بقسوه : دعيني اكمل كلامي ... اولا انا لست كاذب ... ثانيا انا لم اقل لكي ان تحبيني .... ثالثا الا ترين ان هيناتا مغشا عليها .. في الواقع ليس من شأنك ان تعلمي لما احمل هيناتا .. ولكن للعلم فقط كنت في طريق العودة الي المنزل فرأيت هيناتا مرميه بجانب شجره .... والان هذا كل شئ ... بعد اذنك ... ثم نزع يده من علي فم تن تن بقوه وتركها وذهب .... احست تن تن بالندم لانها لم تنتظر حتي تعرف سبب تواجد نيجي مع هيناتا فاسرعت ورائه حتي تعتذر له عما بدر منها واخذت تنادي عليه : نيييجيييي انا اسفه لم اقصد ما قلته صدقني ... نيجي ... انا اسفه انتظر .... ولكن نيجي : لم يتوقف حتي يسمع ماذا كانت تريد وذهب ولم يرد عليها ..... اينو : تن تن ... انتظري .. توقفي ارجوكي ( فتوقفت تن تن عندما علمت انه لا جدوي من ما تفعل ) .. اينو : لا بأس تن تن لا عليك .... هيا انسيتي الدعوة الى بيت ساكورا ... هيا ... موكد سينسي الامر ... هيا حتى لا نتأخر فالدعوة في تمام الثامنه والساعه الان الثامنة الا عشر دقائق ... هيا بنا ... تن تن وهي تمسح دموعها : معك حق هيا بنا .... وعند نيجي في طريق العودة وهو يقول في نفسه : تلك الحمقاء .... انا احبها كصديقه ... ولكن مستحيل ان يتغير هذا الحب الي حب اخر .. بل بالعكس انا كرهتها ... كيف تقول اني كاذب ... وعندما وصل الي البيت كان والد هيناتا قلق جداً عليها ...وقال : ااه .. حمدا لله انكما اتيتما كنت ساموت من القلق علي هيناتا ... نيجي : في الواقع انا ايضاً قلق كثيراً عليها ... هياشي : ماذا ... لماذا ... ماذا بها ... نيجي : في الواقع انا لا اعلم ... لقد وجدتها مرميه بجانب شجرة في الغابه .... الا تعلم لماذا ذهبت الي الغابه ؟؟؟ هياشي : نعم ... في الواقع انا الذي ارسلتها للبحث عنك فقد كنت اريدك ... نيجي : ما الامر يا عمي ...هياشي : لا .. لا كنت اريدك منذ ساعه اما الان فلا ... نيجي : عمي ... الا تري ان نستدعي الطبيب حتي نطمأن علي هيناتا ... هياشي : معك حق .. ادخلها غرفتها وانا ساستدعي الطبيب ... فذهب نيجي ليضع هيناتا علي السرير .... وبينما هو يضعها علي السرير افاقت هيناتا قليلا ثم قالت : نيجي !!! اين انا ... نيجي : لا تخافي هيناتا انت في غرفتك ... هيناتا : هااه كيف اتيت الى هنا ... نيجي : انها قصة طويله ... وذهب نيجي ليحضر غطاءً لهيناتا ومن ثم قام بتغطيتها واذا بالطبيب قد وصل ... نيجي : تفضل ايها الطبيب من هنا ... ثم ذهب نيجي وترك الطبيب مع هيناتا في الغرفه ... الطبيب : هاكذا اذا ... هيناتا : ما الامر ايها الطبيب ... الطبيب : لا شئ يا ابنتي انت على ما يرام .... وعندها خرج الطبيب من الغرفه ... الطبيب محدثا نيجي : بني .. ما هي صلة قرابتك بتلك الفتاه ... هل هي مخطوبتك ؟؟ .. نيجي وقد احمر وجهه كثيرا : هااه .... م..ماذا تقول .. لا .. لا انا ابن عمها ... هياشي وقد اختنق من كثرة الضحك : ما الامر ايها الطبيب .. الطبيب : انها تعاني ازمه نفسيه .. نيجي : هل الامر خطير ايها الطبيب ... الطبيب : ليس الي هذه الدرجه... نيجي : وما العمل ايها الطبيب ... كيف سنخرجها من هذه الحاله ... الطبيب : هههه ... الحل في يدك يا بني ... نيجي وقد ازداد خجلا : ما..ماذا تقصد ايها الطبيب ... الطبيب : اقصد انه يجب عليك ان تخرجها من تلك الحاله ... ففي الواقع يبدو عليها انها حزينة جدا ... نيجي باستغراب : وكيف لي ان افعل هذا ؟؟؟ ... الطبيب : في الواقع يجب عليك اصطحابها الي بعض الاماكن التي تشعرها بالبهجه كالملاهي والمطعم والشاطئ وما الي ذلك ... نيجي : ولماذا علي انا ان افعل هذا ... امامك اباها .. اطلب منه ما تريد ... الطبيب : كما تريد ... ولكنها تحتاج لك انت ... فاحمر وجه نيجي قليلا ثم ذهب مسرعا الي غرفته ...الطبيب : ما به..هل قلت كلاما مزعجا بالنسبة له ... بدا لي من شدة خوفه عليها انه يحبها ... هياشي : لا عليك ايها الطبيب ... تعرف شباب تلك الايام .. يخجلون بسرعه ..... وعند اينو وتن تن وصلا الي بيت ساكورا فطرقت اينو علي الباب فلم يفتح احد .... فاخذت تنادي ... اينو : سااااكورااااا ... هل من احد هنا .... ففتحت ساكورا الباب وهي تبكي ... اينو ~ تن تن : ماذا بك يا ساكورا ... فأرتمت ساكورا علي اينو واخذت تبكي ... فتذكرت تن تن هي الاخري ما فعلت مع نيجي فأرتمت هي الاخري في حضن اينو ... اخذت اينو تنظر بتعجب الي كل من ساكورا وتن تن وهي تقول : لا عليكن يا فتيات هدءن من روعكن ... هيا بنا الي الداخل ... وعندما دخلن الي منزل ساكورا ... اخذت اينو تقول : والان بهدوء ما الذي حدث معكي يا ساكورا حتى تبكي هكذا ... فردت ساكورا وهي تبكي : انه ناروتو ... اينو باستغراب : ناروتو ... ماذا حدث هل هو بخير ... ساكورا وقد احمر وجهها وازداد بكاءها : لقد اخذني عند شجرة في الغابه وقال لي انه يريد ان يخبرني بشئ ما ... اينو : ما الذي حدث بعد ذلك اكملي ... ساكورا : لقد احتضنني وقام بتقبيلي وقال لي انه يحبني ... اينو : ماااذااا ... كيف يجرء ؟؟؟ الا يعلم انكي تحبين ساسكي ... ساكورا : اجل .. يعلم .. ولكنه قال لي انه هو الذي يحبني وان ساسكي لا يحب احد .... اينو : لا عليكي .. انسي الامر .. فالامر لا يحتاج الي التفكير فيه ... صدقيني .. ناروتو اهوج .. ومؤكد انه لا يقصد ما فعله .. صدقيني .. سيأتي الكِ غدا ويعتذر لكي وتعود المياه الي مجاريها ... ساكورا وهي تمسح دموعها : اتظنين هذا حقا ... حسنا لا بأس .... والان تن تن لماذا تبكين ... تن تن : لقد حدث سوء تفاهم بيني وبين نيجي .. والان هو غاضب مني ولا يريد التحدث معي ... ساكورا : اااه .. الفتيه ... كل المشاكل التي تقع لنا تكون في الغالب بسببهم ... والان .. الا تريدان بعض الشاي .. اينو~ تن تن : اجل .. من فضلك ...وعندما ذهبت ساكورا للمطبخ ... سمعت اينو وتن تن ساكورا تقول : هااه ... يا الهي ماهذا ؟؟؟ ... عندها اسرعت كل من اينو وتن تن الي ساكورا ... اينو : ساكورا ما الامر ... ساكورا : لقد نفذ الشاي ... عندها صاحت اينو : الهذا كدتي تقتليننا ؟؟؟... فأخذت ساكورا تضحك .. ثم تبعتها تن تن بالضحك وقد نسيت كل من هما سبب حزنهما .... وعند هيناتا نائمة علي فراشها سمعت صوت الباب يدق .... هيناتا : من بالباب ... نيجي : انه انا .. ايمكنني الدخول .. هيناتا : اجل بالتاكيد .. تفضل ... عندها دخل نيجي ثم جلس بجانب هيناتا على السرير ..... هيناتا : بماذا اخبرك الطبيب يا نيجي ... نيجي : لا شئ فقط قال انكِ حزينه جدا ودوائك الوحيد هو السعاده ... هيناتا وعلامات الحزن ظاهرة علي وجهها ... وكيف لي ان افرح بعد اليوم ... نيجي : لماذا ... ما الامر يا هيناتا ... هيناتا : لا شئ يا نيجي ... صدقني سأخبرك بكل شئ غداً ... ( واخذت هيناتا تتثاءب ) وتقول : فانا اريد النوم .. انا متعبه .... ثم اغلقت عيناها ..نيجي : هيناتا .. انا ايضا اريد ان اتحدث معك قليلا يا هيناتا ... هيناتا .. هيناتا ...واذا بهيناتا نائمه ... فضحك نيجي ثم قام بتقبيلها فوق جبينها وغطاها جيدا ثم اطفئ الانوار واغلق الباب ... وفي طريقه الي غرفته .. ناداه عمه هياشي ... هياشي : نيجي ... انتظر ... نيجي : عمي ... ماذا هناك ؟؟؟ ... هياشي : تعال يا بني احتاجك في امر مهم ... نيجي : تفضل يا عمي .. كلي اذان مصغيه ... هياشي : الم تعلم من هيناتا لماذا اغشى عليها في الغابه ... نيجي : لا ... لم اعلم .. هيناتا قالت انها ستخبرني بكل شئ غدا ... هياشي : نيجي .. اتمني ان تخبرني بصراحه ... نيجي : ماذا هناك يا عمي ... هياشي : هل تحب هيناتا ... نيجي : بالطبع احبها فهيناتا اختي ... هياشي : لم اقصد هذا يا بني ... اقصد .. هل انت معجب بهيناتا ... نيجي وقد احمر وجهه : ما.. ماذا .. لا .. بالطبع لا ... ان هيناتا اختي ... هياشي : لكني لا ارى هذا ... الم اقل ان تخبرني كل شئ بصراحه ... نيجي : في الواقع يا عمي انا لا اعرف ... كنت انوي ان اخبرك بشئ ما ... هياشي : ما الامر ... نيجي : في الواقع ... كلما اقتربت من هيناتا ... شعرت بشعور غريب ... وحتى الان لا استطيع تفسير الامر ..هياشي وهو يبتسم : هاهاها .. انه الحب يا بني ... نيجي : الماذا ؟؟؟ ... هياشي : كما سمعت ... انا لا استطيع توضيح الامر اكثر من هذا ... نيجي وقد انزل راسه الى الارض خجلا : في الواقع .. قد اكون فعلا معجباً بهيناتا ولكن .. هيناتا تعتبرني اخاها .. لن تتقبل الامر ... هياشي : علي حد علمي ان هذه فرصة لا تعوض حتي تتقرب من هيناتا ويكون هنالك نوعا من تبادل الاعجاب بينكما ... نيجي : هااه .. وكيف ذلك ... هياشي : الم تسمع ما قاله الطبيب ... نيجي : ولكن .. هذا مستحيل ... هياشي وهو يحاول ان يثير غيرة نيجي : كما تريد ولكن .. من الذي سيصتحبها الي الملاهي غدا ... نيجي : الملاهي ؟؟؟؟؟ غداً ؟؟؟ هياشي : وماذا في ذلك .. انا اريد ان اخرج ابنتي من تلك الازمه النفسيه ... فانا كما تعلم لن استطيع ان اذهب الي الملاهي ... لذا سوف استدعي ذلك الفتي كيبا من الفريق الثامن حتي يصطحبها الي الملاهي ... نيجي وعيناه تنطلق منها الشرارات : عمي .... انا من سيصطحب هيناتا غدا الي الملاهي .. فقط لانني لا اريد ان تذهب اختي مع فتي غريب الي الملاهي ... هياشي : كما تريد ... وبعدها ذهب نيجي الي غرفته وجلس يفكر في كلام عمه وكيف سيصطحب هيناتا معه الي الملاهي ... وهل ما يفعله صحيح ... ومن ثم خلد الى النوم بينما أخذ عمه يضحك على تصرفات ابن اخيه .WWW
    استيقظت هيناتا وخرجت من غرفتها , واذا بنيجي ما زال نائماً ... ذهبت هيناتا لتغسل وجهها وبينما هي تفعل ذلك تذكرت ما فعله ناروتو فأخذت تبكي ومن ثم ركضت الي الحديقة برداء النوم .. ثم جلست في المكان الذي كانت تجلس فيه دائماً عندما تحزن ... واخذت تبكي وتبكي .. وعند ساكورا استيقظت من النوم على صوت الجرس .. فأسرعت لتفتح الباب ... واذا به ناروتو وقد انزل برأسه الي الارض ... ساكورا وهي تقول في نفسها : مؤكد جاء ليعتذر ... ساكورا : ناروتو !!! ما الذي اتي بك الي هنا .. الا يكفيك ما فعلته بي ؟؟؟ ...
    ناروتو وما يزال خافض رأسه : انا اسف ساكورا ... لقد جئت لاعتذر ... انا اعلم انا ما فعلته كان خطأ ولكن صدقيني ... انا لم اكن اقصد ... ارجوكي ساكورا ان تقبلي اعتذاري .. واقول لكي اني المخطأ مرة اخرى ... انا الذي لم استطع التمييز بين ان تكوني صديقتي بل واختي وان تكوني ....... شئ اخر ... انا اسف .. والان اعذريني علي المغادره ... ثم ادار ناروتو رأسه ومن ثم هب للخروج ... ساكورا : ناارووتوو .. انتظر ... فتوقف ناروتو عندها قالت ساكورا : انا اتفهم هذا .. لقد قبلت اعتذارك .. ولكن بشرط ... ناروتو بتلهف : ما هو هذا الشرط هيا اخبريني ... ساكورا : ان تنسى ما حدث وتعدني الا تكررها مرة اخري وان اكون بالنسبة لك ... مجرد صديقه بل واخت ... ناروتو : علي العين والراس ... ياهوووه .. ثم ذهب يتنطط من الفرح .. ساكورا : هااه ... ان اينو محقه .. ناروتو الاهوج ... ثم دخلت واغلقت الباب ... وعند نيجي استيقظ من النوم وبدل ملابسه وذهب ليغسل وجهه ... وبعد ذلك اتجه الي المطبخ ليتناول الافطار ... ومن ثم ذهب الى الحديقة ليتأمل ... وعند هياشي كان قلق علي هيناتا لانها لم تكن في غرفتها ولا في البيت كله ... فذهب للبحث عن نيجي ربما يعرف مكانها ... وبينما هو يبحث عن نيجي ... قابل خالها سايت ... سايت : ما الامر يا هياشي لما انت مسرع هكذا ؟؟؟ هياشي : انا لم أرى هيناتا منذ ان استيقظت ... اخشى ان يقع لها مكروه .. فالطبيب اخبرني البارحة بأنها يبدو عليها الحزن الشديد .... سايت : أهاا .. اظنني اعرف مكانها .. اتبعني .... فتبعه هياشي علي الفور ... وفي الطريق مرّوا علي نيجي ... نيجي : عمي صباح الخير .... هل رأيت هيناتا ... هياشي : في الواقع انا ابحث عنها ... نيجي : ماااذاا ؟؟؟ ... سأذهب للبحث عنها ... فقاطعه سايت قائلاَ : لا داعي لهذا يا بني ... انا اعرف مكانها ... نيجي : هااه ...اذا سآتي معكم ... هياشي : لا بأس .... سايت : ولكن ... فقاطعه هياشي قائلاً : لا تقلق دعه يأتي معنا ...... وعندما وصلوا الي هيناتا ... تقدم كلا من نيجي وسايت الى هيناتا ليعرفوا ما الامر ... فوضع هياشي يده امام سايت قائلاَ : دعهما بمفردهما الان ... فقط لبعض الوقت ... سايت بتعجب : كما تشاء ... وعند نيجي وصل الي هيناتا فوجدها منهكة من البكاء ... فوضع يده على خدها ثم قام بمسح دموعها وقال لها : ما الأمر هيناتا ... الم تقولي لي بأنك ستخبرينني بكل شئ اليوم ... لماذا اغشي عليك في الغابه ؟؟ ولماذا انتي الان حزينه وتبكين .... هيناتا : نيجي ... سأخبرك بكل شئ شرط ان تعدني بان لا تخبر احد ... وبالأخص ناروتو ... نيجي : ناروتو ... حسنا ... لكي هذا .... هيناتا مكمله كلامها : لقد كنت ذاهبه للبحث عنك في الغابه لان ابي كان يريدك وقتها ... وعندما كنت ماره بجانب شجره ... وجدت ... وجدت ناروتو يحتضن ساكورا ويقوم بتقبيلها ... ومن ثم قال لها انه يحبها ... ( واخذت هيناتا تبكي اكثر واكثر ) ... نيجي ( فهو لا يعلم ان هيناتا تحب ناروتو ) : وماذا في ذلك ... اقصد .. كل شاب حر في افعاله وتصرفاته .... لماذا يحزنك هذا ... هيناتا وقد احمر وجهها : نيجي ... هل يمكنني اخبارك بسر ما ... نيجي : ما الأمر .... هيناتا : انا .... انا ..... نيجي : انت ماذا ؟؟؟ .... هيناتا : انا احب ناروتو .... فصعق نيجي مما سمع وهو يقول : م..م.. ماذا ؟؟؟ من ؟؟؟ مهرج الصف ... انت تحبين مهرج الصف ... انت ... انت و .. نا ... نارو .... فلم يكمل نيجي الكلمه حتي انقلب فوق ظهره على الارض ... هيناتا بتعجب : نيجي ؟؟؟ م.. ما الامر ؟؟؟؟؟ ... نيجي وهو مصدوم ويعدل ملابسه : لا شئ .. فقط ... كيف لاجمل فتاة رأيتها في حياتي ... ان تحب ذالك الأهوج مهرج الصف ... هيناتا وهي تنظر لنيجي نظرات التعجب : هااه ...ن... نيجي ... ماذا قلت للتو ( تقصد اجمل فتاة رأيتها ) .... نيجي وقد احمر وجهه وانتبه لما قاله بعد فوات الاوان ( فهو لم ينتبه لما قاله ولم يكن يقصد لكنه لم يستطيع ان يكتم مشاعره ) : من انا ..هه ... هل قلت شئ ... لا شئ .... والان اروجو انكي قد تحسنتي بالتحدث معي ... الي اللقاء .... اعذريني ... علي الذهاب ... ثم ذهب مسرعا تاركاً هيناتا وحدها ... وفي طريقه وجد سايت وهياشي ولكنه لم ينتبه لهما من شدة احراجه وارتباكه ... هياشي : ما المر يا بني ... هل تحسنت هيناتا ... فلم يرد عليه نيجي ... وعند هيناتا كانت مستغربة مما فعل نيجي .. وتقول في نفسها : ا.. ايعقل ان يكون نيجي حقا معجبا بي .... لالالالا ... مستحيل .... انه بمثابة اخي ... كيف يفكر هكذا ... كيف ... ثم عادت تقول في نفسها : ربما لم يقصد هذا ... فهو اخي .. اجل اخي ... وعند نيجي كان جالسا في غرفته يفكر ويقول في نفسه : يا الهي ... كيف قلت لهيناتا هذا الكلام ؟؟؟... كيف ؟؟؟....... دعك من هذا ... كيف تحب ذلك الاهوج ناروتو ... أظن انني فعلا اشعر بالغيرة من ناروتو بل وانا فعلا احب هيناتا .... حسناً ... انا احبها وسف اجعلها تشعر بحبي لها ... بل سوف اجعلها تحبني وتنسي اسم ذلك الاهوج ناروتو .......وقف نيجي وفتح باب غرفته وخرج منها واذا بهيناتا كانت قد ذهبت الي غرفتها ... فسأل نيجي هينابي : أه هينابي هل رايت هيناتا ... هينابي : اجل انها في غرفتها ... نيجي : جيد .. شكراً لك ... وذهب نيجي الي غرفة هيناتا وطرق الباب ... هيناتا : من بالباب ... نيجي : انه انا ... هل يمكنني الدخول .. هيناتا : اجل ... بالطبع ... تفضل ... عندها دخل نيجي وابتسامة كبيرة علي وجهه وكأن شئ لم يحدث ... ومن ثم ذهب وجلس بجانب هيناتا ووضع يده علي كتفها ... ثم قال لها : هيناتا ... ارتدي ثيابك اريدك في امر مهم
    دخل نيجي غرفة هيناتا وابتسامة كبيرة علي وجهه وكأن شئ لم يحدث ... ومن ثم ذهب وجلس بجانب هيناتا ووضع يده علي كتفها ... ثم قال لها : هيناتا ... ارتدي ثيابك اريدك في امر مهم ... هيناتا بتعجب : هااه ... لماذا ؟؟؟ ... ما الامر ؟؟؟ .... نيجي : ستعرفين .. ولكن اولا ارتدي ثيابك فسوف نخرج الان ... هيناتا : ولكن ... الي اين ... نيجي : قلت لكي ستعرفين عما قريب ... والان سوف ادعك تبدلين ملابسك وسأذهب انا لاستأذن عمي هياشي ... ثم خرج نيجي وترك هيناتا وحدها وذهب الى عمه ... نيجي : عمي .. هل يمكنني اصطحاب هيناتا الي مكان ما ... هياشي : ح.. حسنا .. ولكن .. الي اين .. هل ستذهب الى الملاهي .. الوقت ما زال مبكرا ... نيجي : لا .. بالطبع لا ... سنذهب لشراء بعض الملابس حتي استطيع ان اصطحب هيناتا الليله الي جولة فى القريه ... هذا بعد اذنك ... هياشي : اجل .. بالطبع .. ولما لا .. ان كان هذا سيبهج ابنتي ... وسيجعلك تكسب قلبها بسهوله ... نيجي وقد احمر وجهه : ح..حسنا سأذهب الان الى هيناتا .... وعند هيناتا قد انتهت وخرجت من الغرفة وكان نيجي قد بدل ملابسه هو الاخر وقام بأنتظارها ... كانت هيناتا ترتدي ثوب يابني ابيض جميل ... كانت كالملاك ... فظل نيجي ينظر اليها وهو يقول في نفسه : يا الهي ... ما هذا الجمال .. هل انا .. احلم ام ماذا ؟؟؟ .... هيناتا : نيجي ... هيا حتى لا نتأخر .. نيجي : هااه .. ا..اجل .. هيا ... ثم اخذ يد هيناتا ووضعها في يده وذهب مودعاً عمه .... وعندما وصلوا الي المكان ... قالت هيناتا وهي متفاجئه : هااه .. ماذا نفعل هنا في متجر الملابس ... نيجي : بالطبع حتى نشتري الملابس ... ما رأيك ... هيناتا : شكراً لك نيجي .. ولكن ... ما كان يجب عليك هذا ... فأنا لدي الكثير من الملابس ... نيجي : اعلم ولكني فكرت في ان ترتدي ملابس جديده هذه الليله ... هيناتا : ولماذا هذه الليلة بالتحديد ... نيجي : انا فكرت في ان أخذك في جولة في القريه ... ان كنتي لا تمانعين ... هيناتا : لا بأس يا أخي ...( كان نيجي يستشاط غيظاً كلما يسمع كلمة اخي تلك ) نيجي : هيا بنا يا هيناتا ... سنتأخر ... وفي المتجر ... ذهبت هيناتا قسم الفتيات لتختار بعض الملابس حتي تجربها ... ونيجي ايضاً ذهب قسم الفتيان ليختار بعض الملابس ... وعندما انتهي كلا منهما ... ذهب نيجي مع هيناتا حتي تجرب ملابسها وتأخذ رأيه فيها ... دخلت هيناتا الي غرفة ( البروفا ) حتي تجرب الملابس اولا وانتظرها نيجي بالخارج ... وبعد قليل خرجت هيناتا من الغرفة وكانت ترتدي ثوباً جميلا لونه ابيض كالثلج ... كان جمال هيناتا وقتها لا يوصف فظل نيجي يحدق بها من الاعلى الى الاسفل ... هيناتا : نيجي ... نيجي ... ما رأيك ... نيجي : هااه ... اقصد ... كل شئ ترتديه يا هيناتا يبدو جميلا مثلك ( يغازلها ولكنها لا تعلم ) ... ا.. أقصد ... انه جميل ... هيناتا : حسناً ... سأجرب الان الثوب الاخر ... ثم تركت نيجي وحده وبعد قليل خرجت ترتدي ثوباً واسع جدا .. عندما رآه نيجي لم يتملك نفسه فأخذ يضحك ... هيناتا : ما الامر ... نيجي : لا شئ ... انه مضحك قليلا فقط ... هيناتا وهي تبتسم : هههه ... اذا لن اشتريه ... نيجي : يا الله واخيراً جعلتك تضحكين ... انت لا تعلمين الان كم انا سعيد ... هيناتا : ما رأيك ان اشتري الثوب الاول ... انه الافضل بينهم ... نيجي : اوافقك الرأي ... هيناتا : هيا .. الان انت من سيجرب الملابس ... نيجي : حسنا ... ودخل نيجي الغرفه وترك هيناتا وحدها ... وبعد قليل ... خرج نيجي يرتدي ملابساً رائعه ( كوول ) وهو يقول : هاا ... ما رأيك ... هيناتا : انها رائعة ( هيناتا تقول هذا بحسن نيه وكانها تكلم اخاها ) .. هل هنالك المزيد لتجربه يا اخي ... نيجي : لا اظن هذا .... وبعد ذلك خرج الاثنان الى صاحب المتجر ... وبعد ان حاسب نيجي صاحب المتجر قال لهما صاحب المتجر : مبارك لكما يا بني ... اظن انكما تليقان ببعضكما ( يعتقد انهما مخطوبان ) فأحمر وجه كل من نيجي وهيناتا ثم اخذ نيجي يد هيناتا وخرج مسرعاً من المتجر ... صاحب المتجر : ما بهما ... هل قلت شئ خطأ ... وعند هيناتا بدأت تشعر بالخجل من نيجي ولم تعد تحس بانه كأخ لها ... فكلما قابلهما شخص ما ... يعتقد انهما مخطوبان ... وعندما وصلوا الى البيت ... قالت هيناتا لنيجي : شكراً لك يا نيجي على كل شئ ... نيجي : لا داعي للشكر ... والان سأدعك تستريحين وتستعدي للخروج ليلا .... هيناتا : حسناً ... لا بأس ... ولكن ... متى سنذهب ... نيجي : في تمام الثامنه مساءاً ... اي بعد ثلاث ساعات ... هيناتا : حسنا ... ثم ذهبت هيناتا تاركه نيجي الي غرفتها ... وبعد قليل سمع نيجي الباب يدق فذهب مسرعاً الي الباب وفتحه واذا به .....
    وعندما وصلوا الى البيت ... قالت هيناتا لنيجي : شكراً لك يا نيجي على كل شئ ... نيجي : لا داعي للشكر ... والان سأدعك تستريحين وتستعدي للخروج ليلا .... هيناتا : حسناً ... لا بأس ... ولكن ... متى سنذهب ... نيجي : في تمام الثامنه مساءاً ... اي بعد ثلاث ساعات ... هيناتا : حسنا ... ثم ذهبت هيناتا تاركه نيجي الي غرفتها ... وبعد قليل سمع نيجي الباب يدق فذهب مسرعاً الي الباب وفتحه واذا به ..... ناروتو ..... نيجي : ناروتو ... ما الذي جاء بك الى هنا ... ناروتو : هذا ليس من شأنك ... اين هيناتا ... نيجي : ولماذا تريد هيناتا ايها الاهوج ... ناروتو : انا اهوج ايها الدون ... نيجي : من تقصد بكلامك ... ناروتو : اقصد ابن خالتي ... نيجي : انت حتى ليس لديك ام فكيف تكون لديك خاله ... ناروتو : مااااااذااااا ... اسحب كلامك الان والا ... واخذ كلا من نيجي وناروتو يتهاوشان بالالفاظ والايادي ... فسمعت هيناتا الصوت فخرجت من الغرفة لتعرف ماذا يحدث بالخارج ... هيناتا : ما الذي يحد... هااه ... ن..ناروتو ... وسرعان ما احمر وجه هيناتا ... ناروتو : هيناتا ... جيد انك اتيتي ... ابعدي ابن عمك هذا قبل ان ارتكب جريمه ... نيجي : ماذا تقصد ايها الاهوج ... هيناتا : ك.. كفى .. توقفا ... ل.. لماذا اتيت الى هنا ... ناروتو : لقد جئت حتى اطمأن عليكي ... هيناتا : هااه .. لماذا ؟؟ ... ناروتو : سمعت تن تن تقول انك اغشى عليك في الغابه ( كذاب ) ... هيناتا : ومن اين علمت تن تن ... ناروتو : وما ادراني انا .. هل ستتركيني هنا اقف بالخارج ... ( ناروتو لا يعلم بحب هيناتا له ) ... نيجي : بالطبع ستتركك .. هيا يا هيناتا ... تعالي الى الداخل ... ثم امسك نيجي هيناتا من يدها ليدخلها ولكن هيناتا رفضت وقالت : ل.. لا هذا لا يصح .. تفضل ناروتو ... فبدت علامات الغيرة على وجه نيجي ( فهو يعلم بحب هيناتا لناروتو ) .... وبعد ان دخل ناروتو جلس في غرفة المعيشه وجلس معه نيجي وهيناتا وبعد مده من الصمت ... بدأ ناروتو بالتحدث : هي هيناتا ... لما اغشى عليك في الغابه ... لابد وانك كنت مرهقه ... نيجي : وما شأنك انت ... فقاطعته هيناتا قائله : اجل كنت مرهقه ... ( هيناتا تقول هذا وهي في قمة الحزن ) ناروتو : هل تحسنت الان ... نيجي : سوف تتحسن ببعدك عنها ... ناروتو : هااه ... ماذا تقصد ... نيجي : اقصد ... ( فتذكر على الفور ان هيناتا اخبرته بان لا يخبر ناروتو عما رأته في الغابه )
    فقال : لا شئ ... لا تهتم ....فابتسمت هيناتا لانها علمت انه باستطاعتها ان تعتمد على نيجي ... وبعد فترة من الصمت قالت هيناتا : س..سوف احضر لكما شئ تشربانه الان ... فقال ناروتو : حسنا ... ولكن لا تتاخري حتي لا افعل ما اندم عليه ... نيجي : مااذا تقصد ... ناروتو : هي ... هدء من روعك .. لا شئ ... انا لا اقصد اي شئ ( باستهبال ) ... نيجي : ظننت ... ناروتو : هي هي ... ان بعض الظن اثم يا حبيبي ... نيجي ( وقد امسك ناروتو من لياقته ) : اصمت والا قتلتك ... ناروتو : حسنا .. اهدء الان .. فهيناتا قادمه .. نيجي : حسناً ...هشششش .... وعندما وصلت هيناتا ومعها المشروبات ... اخذت تتقدم وتتقدم حتى تعرقلت مثل المرة الماضيه ... ولكن هذه المره ستقع فوق ناروتو .. ولحسن الحظ ... اسرع نيجي وامسكها من الخلف وجذبها اليه حتى لا تقع فوق ناروتو ... ولكن للاسف .. وقعت المشروبات على ناروتو .. فبدا في اغبى الحالات ... وعند هيناتا كانت في قمة الخجل من نيجي اولا ومن ناروتو ثانيا .. كيف لا وهي لم تعد تشعر ان نيجي اخاها فعلا ... بدأت تحس بشعور غريب ... ليس الحب ولكن الخجل الشديد ... وعند نيجي لم يكن يريد ترك هيناتا ابدا من حضنه ولكنه متطر الى ذلك فتركها ... وعندما تركها ذهبت الى ناروتو بسرعة كي تعتذر له ... هيناتا : ا.. انا اسفة حقا .. ل.. لم اكن اقصد .. ص..صدقني ... ناروتو : لا بأس ... لم يحدث شئ ... اعلم انكي لم تكوني تقصدي ... فاحمر وجه هيناتا بسرعة فقال ناروتو لها كالعاده : هي هيناتا ... وجهك احمر .. هل اصبت بالحمى ... فصمتت هيناتا قليلا ثم ابتسمت ابتسامه ملأها الحزن .. فهي لم تنسى ماحدث في الغابه ... وبعد مده وقف ناروتو وقال : والان اعذروني علي الذهاب ... هيناتا : ح.. حسنا .. الى اللقاء ... وبعد ان ذهب قال نيجي : واخيرا ذهب ... والان هيناتا امامك ساعتان ترتاحي فيهما قبل ان نذهب ... هيناتا : حسنا ... فذهب كلا من نيجي وهيناتا الى غرفهما وبعد مرور الساعتان استيقظ كلا من نيجي وهيناتا فلبس نيجي ملابسه الجديده ومن ثم ذهب الي غرفة هيناتا ثم دق الباب ... نيجي : هيناتا ... هل انت مستعده ... فخرجت هيناتا من الغرفة في ابها صوره ... كانت ترتي ذلك الفستان الابيض الجميل وكانت بيضاء مثله ... فظل نيجي ينظر اليها ويحدق بها ..... هيناتا : نيجي ... ما بك ... نيجي : هااه .. ل.. لا شئ ... هيناتا : اذا ... هيا بنا ... نيجي : هيا ..... ومد نيجي يده الى هيناتا ولكن هيناتا شعرت بالخجل منه فلم تعطه يدها ... نيجي : م.. ما الامر .. لما لم تعطيني يدك ... هيناتا : ف.. في الواقع ... انا اشعر بالخجل منك ... نيجي وقد احمر وجهه : م.. ماذا ... مني .. انا ... الم نعد اخوه ... هيناتا : لا ... بالطبع لا... و..و لكن ا..انا اعتقد ان الناس عندما يروننا معا ... لا يعتقدون باننا اخوه ... انا اسفه ان كنت قد جرحتك ... نيجي : على الاطلاق .. ا.. انا اتفهم في الواقع انا ... انا ... هيناتا باستغراب : انت ماذا ؟؟؟... نيجي يقول في نفسه : لن اخبرها الان بحبي لها سأنتظر الفرصه المناسبه لقول ذلك .... نيجي : لا شئ ... فقط كنت اريد ان اقول لكي ... لا تهتمي لما يقوله الناس ... ثم مد يده لها بثقه ... فمدت هيناتا يدها هي الاخرى له ... امسك يدها وانطلقا هما الاثنين ... وفي الطريق قالت هيناتا : نيجي ... الى اين نحن ذاهبان ... نيجي : كنت افكر في ان نذهب الى مطعما لتناول الطعام فانا في الواقع لم اتناول الغداء حتى الان ... هيناتا : وانا ايضا اشعر بالجوع الشديد ... نيجي : جيد ... هيا اذا .... وعندما وصلا الى المطعم ... دخل نيجي ممسكا يد هيناتا ... فاستغربت هيناتا عندما دخلت لانها وجدت المكان هادء ورومنسي وشاعري ... وعندما جلسا على الطاوله اتى النادل ... النادل : مرحباً بالثنائي الرائع ... ماذا تتطلبان ... فلم يغضب نيجي مما قال النادل ولكنه لاحظ على هيناتا الخجل الشديد ... فاقترب من هيناتا ثم همس بأذنها ... نيجي : هيناتا ... ماذا قلت لكي قبل ان ناتي ... هيناتا : حسنا ... لا بأس ... نيجي : والان ماذا ستأكلين ... هيناتا : في الواقع .. لا اعرف ... ثم ابتسمت وقالت لنيجي : ممكن ان تطلب لي ... نيجي وقد احمر وجهه : ح.. حسنا .. اريد تناول بعض الماعكرونه وسأطلب للانسة هيناتا ... مثلي ... هيناتا هل تحبين المعكرونه ؟؟... هيناتا : اجل .. لا بأس .... وبعد ان تناولا الطعام .. قالت هيناتا : الى اين سنذهب بعد ذلك ... نيجي : لقد وعدت عمي ان آخذك الى الملاهي ... ما رأيك ... هيناتا : حسنا ... وعندما وصلا قالت هيناتا : سأركب هذه اللعبه ... نيجي : حسناً ولكن ... هذا قطار الموت ... هيناتا : م.. ماذا ... قطار ماذا ؟؟؟ نيجي : لابأس لا تخافي .. سأكون معكي لا تقلقي ... هيناتا : ح.. حسناً ... وعندما ركبت جلس نيجي بجانبها .. وامسك يدها ( بحجة ان لا تخاف ) ( وهيناتا ما زالت لا تعلم بحب نيجي لها ) وعندما بدأت اللعبة بالتحرك ... كانت هادئه فهدأت هيناتا وعندما اسرعت ... صرخت هيناتا ... وبحسن نيه ... قامت باحتضان نيجي ... فاحمر وجه نيجي وقتها وكان لا يعرف ماذا يفعل ... فأخذ يمرر يده فوق شعرها حتى يهدأ من روعها ... وعندما هدأت هيناتا ... وجدت نفسها في حضن نيجي ... فاحمر وجهها واخذت تعتذر من نيجي ... فقال لها : لا بأس يا هيناتا اعلم انكي لم تكوني تقصدي ... وعندما انتهت اللعبه ... نزلت هيناتا وهي تقول : افضل ان اقاتل اورتشيمارو على ان اركب تلك اللعبه مرة ثانيه ... فأخذ نيجي يضحك على كلام هيناتا فتبعته هيناتا بالضحك حتى انهم لم ينتبهوا لمن خلفهم ... لقد كان ..........
    انتهت اللعبه ... نزلت هيناتا وهي تقول : افضل ان اقاتل اورتشيمارو على ان اركب تلك اللعبه مرة ثانيه ... فأخذ نيجي يضحك على كلام هيناتا فتبعته هيناتا بالضحك حتى انهم لم ينتبهوا لمن خلفهم ... لقد كان ... ناروتو ومعه شيكامارو ... شيكامارو : اهلا نيجي ... اهلا هيناتا ... ماذا تفعلان هنا ... نيجي وهو يتحدى ناروتو : لقد كنت انا وهيناتا نتنزه قليلا ... شيكامارو : ما بك يا هيناتا ... هيناتا : انا بخير فقط اشعر بالدوار والغثيان .. شيكامارو : وتقولين بخير ... ناروتو : كيف حالك يا هيناتا ... هل تحسنت ... هيناتا وقد احمر وجهها : ا.. اجل لقد تحسنت ... ناروتو : لا اظن هذا ... اذا لماذا وجهك احمر ... الم اقل لكي اليوم انكي اصبت بالحمى ... نيجي : ايها الأحمق الأهوج اتركها وشأنها ... ناروتو : وما شأنك انت ... نيجي : انت... فقاطعهما شيكامارو قائلاً : يكفيييييييي ... يا وجع الرأس ... نيجي : هااه ... اين هيناتا ؟؟؟ ... شيكامارو : اعتقد بينما كنتما تتشاجران ذهبت الى الحمام ... نيجي : حسناً ... ما رأيك يا شيكامارو ان ننتظرها في هذا المطعم الصغير ... شيكامارو : حسناً ... ناروتو : ماذا ؟؟ انتظراني ... انا جائع ايضا ... فلم ينتظره احداً منهم ... فقال ناروتو : يبدو انني سأنتظر هيناتا هنا وحدي ... وبعد قليل اتت هيناتا فلم تجد سوى ناروتو في المكان فأسرعت اليه قائله : ن.. ناروتو ا.. اين نيجي ؟؟ ... ناروتو : ذهب هو وشيكامارو الى مطعم صغير فانتظرتك حتى لا تضليين الطريق ... هيناتا وقد احمر وجهها : ش.. شكراً لك يا ناروتو ... ناروتو : لا شكر على واجب ... هيناتا وقد بدا عليها الحزن : اتمنى لك التوفيق مع ساكورا يا ناروتو ... انها فتاة جيده ... ناروتو : من .. ساكورا ... ماذا تقصدين ؟؟؟ ... هيناتا : ل.. لقد رأيت ما حدث بينك وبينها في الغابه ... فقاطعها ناروتو قائلاً : اووه ... رأيت ما حدث اذاً ... لكن ... صدقيني هيناتا... لقد ذهبت الى منزل ساكورا ... واعتذرت لها .. فانا لم اعرف ما الذي اصابني وقتها ... واصبحنا مجرد صديقين ... ولكن .. لما قد يهمك امري ... انت مع نيجي ... هيناتا : ن.. نيجي ؟؟؟ لقد فهمت الامر خطأ ... ل..لقد اتفقت مع نيجي على ان نصبح اخوة فحسب ... ( فكان كلا من الاثنين يفكران ان الطريق اصبح خال امامهما لحب الاخر ) فابتسم ناروتو ثم اقترب من هيناتا وقبلها ( اين انت يا نيجي ههههه ) ... فأغشى على هيناتا ... ناروتو : هيناتا ... لماذا يغشى عليك دائما معي ؟؟؟ .... وعند نيجي يقول : لقد تأخرت هيناتا كثيرا ... سأذهب لأرى اين هي ... شيكماروا : سآتي معك ... نيجي : حسناً .... وقبل ان يتحركا جاء ناروتو وهو يحمل هيناتا بين يديه ... نيجي : ماذا فعلت بها ... اتركها الان ... ناروتو : اهدأ .. انا لم افعل بها شئ ( كاذب ) ثم وضع هيناتا على الكرسي في المطعم ... وبعد ان افاقت وجدت نيجي وناروتو وشيكامارو حولها ويحدقون بها ... هيناتا : اين انا ... نيجي : اخيرا افقتي ... لما اغشى عليكي ؟؟... هيناتا : ل.. لا ادري ربما من اللعبه ... نيجي : ربما ... والان هل انتي بخير ... هيناتا : اجل ... اظن هذا , ناروتو : ايها النادل ... النادل : نعم يا سيدي .. ناروتو : اريد خمسة اطباق من الرامن ... نيجي : لقد اكلت انا وهيناتا لا تطلب لنا ... ناروتو : ومن قال انني ساطلب لك ... سآكل الخمسة وحدي ... نيجي : ماذا ؟؟ حسناً ... ولكن عندما تتعب لا تلقي اللوم علينا ... فأخذت هيناتا تضحك على كل من نيجي وناروتو ... وبعدما انتهى ناروتو من الاكل ... قال : هي نيجي ... الم يكن يجدر بك ان تنصحني الا آكل كل هذا الطعام وحدي ... نيجي : انا اسف ... لقد فاتتني هذه المره ... في المرة القادمه سوف اجعلك تأكل الصحون بعدها ... هيناتا : نيجي هيا نذهب الى البيت لقد تأخرنا ... نيجي : حسنا ... هي شباب هل ستبقيان ... ناروتو~ شيكامارو : اجل ... نيجي : حسناً ... اراكما غدا ... ناروتو : الى اللقاء يا هيناتا ... هيناتا وقد احمر وجهها : ا.. الى اللقاء ... فاخذ نيجي يد هيناتا وذهب ... وكان ناروتو لا يبالي ان امسك يدها ام لا ... المهم عنده ان هيناتا لا تحب نيجي بل تعتبره اخاها ... وفي الطريق احس نيجي بان هيناتا اصبحت اكثر سعاده فسألها : هيناتا ... ما الامر .. لقد اصبحت سعيدة حقا ... هل اعجبتك الجوله ... هيناتا : بالطبع اعجبتني ولكن ... انا سعيده لشئ اخر ... نيجي : هااه ... ما هو ... هيناتا : سأخبرك به غداً ... صباحاً ... نيجي : كما تشاءين ... وبعد قليل من الصمت قال نيجي : هيناتا سأخذك من طريق اخر الليله ... هيناتا : اخشى ان نتأخر ... نيجي : وماذا في ذلك ... هل تخافين وانا معك ... هيناتا : لا ولكن ... فقاطعها نيجي قائلاً : لا تخافي هيناتا ما دمت معكي ... هيناتا : ح.. حسنا ... وفي الطريق مر نيجي وهيناتا على البحر ( كان نيجي متعمدا ان يأخذها عند البحر ) ... هيناتا : هااه .. ياله من منظر رائع ... نيجي : مارأيك ... ثم اخذها وجلسا على الارض بالقرب من البحر فقالت هيناتا : انه منظر رائع لكن انا اشعر بالبرد الشديد ... فوقف نيجي بدون تردد وخلع سترته ووضعها على كتفي هيناتا ... فقالت هيناتا : لا ... اخشى ان تصاب بالبرد ... نيجي بحنّيه : سافعل اي شئ في سبيل راحتك ... هيناتا : م.. ماذا ... نيجي وقد احمر وجهه : هيناتا ... في الواقع ... اريد اخبارك بشئ مهم ... فقالت هيناتا بقلق : ما الامر يا اخي ... فعلم نيجي انا هذا ايضا ليس الوقت المناسب للاعتراف بمشاعره عندما سمع كلمة اخي تلك ... فقال : ساتناول الافطار معك غدا ... ما رأيك ... هيناتا وهي تبتسم : اجل بالتأكيد ... والان هيا نذهب ... نيجي : حسناً ... ثم وقف ومد يده لهيناتا ليساعدها على النهوض وعندما وقفت وضع يده على كتفها ( بحجة تدفئتها ) ثم ذهبا الى البيت ... وعندما وصلا اعطت هيناتا معطف نيجي له ثم ذهبت الى غرفتها مودعه ابيها ونيجي ... وعند نيجي اخذ يحدق في سترته ثم ذهب الى غرفته وقبل ان يذهب ناداه عمه هياشي ... هياشي : نيجي انتظر ... نيجي : عمي !! ... ما الامر ...هياشي : لا شئ ...فقط كنت اريد ان اسأل ... كيف قضيتما ليلتكما ... نيجي بسعاده : لقد كانت ممتعه[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ... شكراً على السؤال ... ثم ذهب نيجي الى غرفته وظل يشم في سترته ويفكر كيف ان ارق فتاة كانت ترتديها ... ومن ثم خلد الى النوم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 9:25 pm